منتديات احباب السماوه
مرحبا بك في منتدى احباب السماوه A7BABALSAMAWA

لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه تحياتي سكرات الموت العراقي.

 
انشاءحساب في احباب السماوه
الاعلان مجانا

إضافة / تعديل إعلان

معاينة جميع الإعلانات

دخول
بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
1295 المساهمات
242 المساهمات
83 المساهمات
57 المساهمات
41 المساهمات
41 المساهمات
36 المساهمات
29 المساهمات
28 المساهمات
28 المساهمات
سحابة الكلمات الدلالية

فرونت  بيدج  google  

تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 
شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
مدير
مدير
الجنس : انثى

عدد المساهمات : 242
نقاط : 56875
الخبره : 1
تاريخ التسجيل : 30/10/2012
العمل/الترفيه : ألادب والمطالعه
المزاج : سعيده
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

دفع حياته ثمنًا لهدفٍ واحد

في الجمعة فبراير 24, 2017 4:38 pm
[rtl]آندريه إسكوبار  [/rtl]




[rtl]يحرص لاعبو كرة القدم، خاصة المدافعين منهم، على تشتيت كرات الخصم دون أن يرتكبوا هفوة خطيرة كإيداع الكرة في مرمى فريقهم، غير أنه قد يكون لاعبو المنتخب الكولومبي، الأحرَص على تفادي مثل هذه الأخطاء المألوفة، فلا زال الشارع الكروي يتذكر يوماً في بداية يوليوز 1994، عندما أطلق مشجع النار على اللاعب أندريس إسكوبار بالقرب من أحد مواقف السيارات في مدينة ميدلن الكولومبية، والسبب: هو أنه سجل هدفاً بالخطأ في مرمى منتخب بلاده.[/rtl]




[rtl]
[/rtl]




[rtl]تعود قصة هذا الهدف المثير إلى مباراة المنتخب الكولومبي والمنتخب الأمريكي في نهائيات كأس العالم 1994، فقد كان اللاعبون الكولومبيون عازمون على الظفر بنقاط مباراتهم الثانية في المجموعة الأولى التي ضمت كذلك منتخبي رومانيا وسويسرا، خاصة وأنهم انهزموا في المباراة الأولى أمام الرومان بثلاثة أهداف لهدف وحيد. لذلك فالهزيمة مجدداً تعني الإقصاء دون الحاجة إلى انتظار نتيجة المباراة الثالثة.[/rtl]




[rtl]بدأت المقابلة المؤرّخة بيوم 22 يونيو بنديّة واضحة من الطرفين، لا سيما وأن الفوز فيها كان ينعش كذلك آمال المنتخب الأمريكي الذي تعادل مع المنتخب السويسري في المباراة الأولى. وفي الدقيقة 34، حاول إسكوبار تشتيت تمريرة مخادعة من أحد اللاعبين الأمريكين كانت في اتجاه قلب الهجوم، إلا أن الكرة وعوض أن تذهب خارج خط الملعب معلنة عن ضربة ركنية، عانقت الجانب الأيسر من شباك حارس المرمى الذي كان قد ارتمى إلى الجانب الأيمن تحسباً لوصول الكرة إلى المهاجم الأمريكي.[/rtl]




[rtl]لم يستطع المنتخب الكولومبي تعويض نتيجة تأخره، بل إن المنتخب الأمريكي أضاف هدفاً ثانيا رائعاً بعد تبادل كروي منسق بدأ من منطقة الدفاع، ولم تثمر محاولات الكولومبيين سوى عن هدف تقليص الفارق في الدقيقة التسعين، لم يكن كافياً لتفادي الهزيمة وبالتالي خروج المنتخب من الدور الأول، حتى وهو يفوز في المباراة الثالثة أمام السويسريين بهدفين دون مقابل.[/rtl]




[rtl]كانت الآمال معلّقة بشكل كبير على المنتخب الكولومبي بقيادة نجم خط الوسط كارلوس فالديراما للتأهل من مجموعة البلد المضيف، لذلك شكّل الإقصاء صدمة كبيرة لعشاق المنتخب الكولومبي، وقد اختار إسكوبار العودة سريعاً بعد الإقصاء إلى بلاده، دون أن يعلم أن عودته في هذا التوقيت بالذات، لن تحمل الخبر السار.[/rtl]




[rtl]في أحد مواقف سيارات مدينة ميدلن، التقى بثلاثة رجال بدأوا بشتمه على تسجيله الهدف، ليقوم أحدهم بإطلاق الرصاص عليه، وكان القاتل يهتف مع كل طلقة: هدف ! بالطريقة اللاتينية في التعليق، ليفارق إسكوبار الحياة بعد نقله إلى المستشفى ب45 دقيقة.[/rtl]




[rtl]تداولت مجموعة من وسائل الإعلام في تلك الفترة أن مقتل إسكبوار لم يأتِ نتيجة غضب مشجع كولومبي متعصب لمنتخبه، ولكنه كان نتيجة المراهنات التي صبّت في صالح تأهل المنتخب الكولومبي، فلم يستصغْ المراهنون خسارتهم لأموالهم، واعتبروا إسكوبار سبباً أساسياً في إقصاء كولومبيا من الدور الأول، خاصة وأن شبكة ESPN عرضت وثائقياً مثيراً عن العلاقة بين شبكات المخدرات وكرة القدم في كولومبيا، وكيف أن هذه الشبكات لم تتقبل أبداً أن يُقصى منتخبها الذي قدّم عرضا قوياً في التصفيات وحقّق فوزا ساحقاً على الأرجنتين.[/rtl]




[rtl]شارك في جنازة اللاعب الراحل أزيد من 120 ألف، وشيّدت له مدينة ميدلن نصباً تذكارياً، فقد كان إسكوبار محبوباً من الجماهير الكولومبية، وكان قلب دفاع صلب، والدليل على ذلك، أنه كان يفاوض العملاق الإيطالي إسي ميلان قبل وفاته بأيام، حيث كان من المتوقع أن ينتقل إليه قادماً من فريق أتليتيكو ناسيونال المحلي.[/rtl]




[rtl]خرج قاتل إسكوبار سنة 2005 بعد أن قضى 11 عاماً في السجن رغم أن الحكم الأولي كان 43 سنة، برّر القضاء الكولومبي ذلك بحسن سلوك الجاني وسلوكه المنضبط، أما عائلة الجاني فقد ندّدت به، بينما اعتبره بعض المتتبعين انتصاراً للمافيا الكولومبية.[/rtl]



[rtl] Like a Star @ heaven I love you   اتمني ان ينال اعجابكم الموضوع I love you Like a Star @ heaven [/rtl]






استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى